منظمة الاعراف بسوسة تعبر عن رفضها الشديد لأي قرار غلق للمؤسسات الخاصة

عبر  الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بسوسة عن رفضه الشديد لأي قرار غلق للمؤسسات الخاصة باعتبارها مازالت على وشك استرجاع الانفاس لتضمن ديمومتها و استمرار نشاطها.

كما أكد الاتحاد الجهوي للمنظمة في بيان له على ضرورى التطبيق الصارم لمقتضيات البروتوكول الصحي و عدم التسامح مع أي كان في هذا المجال.
ودعى وزارة الصحة إلى توفير كل مقومات النجاح لمجابهة هذه الجائحة من خلال توفير الاسرة و التجهيزات و الفضاءات و الاطار الطبي الضروري.
كما جاء في البيان أن المؤسسات الاقتصادية تكبدت منذ ظهور جائحة كوفيد 19 خسائر فادحة جعلتها تقاوم لتعيش و هي غارقة في القروض البنكية ذات الكلفة العالية و هي لم تعد قادرة على تحمل المزيد من التضحيات و لا احد راعي ظروفها من إدارة جباية و CNSS و STEG …

وتساءلت المنظمة في نفس السياق:” هل يعقل بعد ان فقدت الدولة جل مصادر مداخيلها ان تتسبب في افلاس مؤسسات اقتصادية و تسريح عمالها لعدم القدرة على التحمل كالمقاهي والمطاعم … و المؤسسات التربوية الخاصة التي عانت الويلات خلال الفترة الأخيرة .