كشفت مغالطات و تجاوزات عميد كلية سوسة في حق الطالبين الميداني الحضري ومحمد عياد

عقدت هيئة الدفاع عن الطالبين محمد عياد و الميداني المعتصمين بكلية الحقوق و العلوم السياسية بسوسة أكثر من أربعة أشهر ، ندوة صحفية، كشفت فيه عن كل المغالطات و التجاوزات التابعة لعميد الكلية .

و ذكرت الهيئة أن هذا الملف كانت وقائعه على خلفية شكاية جزائية تقدم بها الطالبين ضد العميد منذ جويلية 2018 بعد ان اتهمهما بإقامة حفل تخرج بأموال مشبوهة المصدر، مضيفة أن هذا السبب الرئيسي لمنع العميد الطالبين من مناقشة مذكرتيهما حيث انه كان يرفض كل المطالب المتعلقة بشؤون الطلبة كاتبا بخط يده ” حتى تقول المحكمة كلمتها في القضية المرفوعة ضدي”.
وأفاد المنسق العام للجنة الدفاع عن الطالبين الاستاذ وسيم الكوكي أن عميد الكلية ارتكب سلسلة من التجاوزات القانونية و الادارية حيث انه تمسك بالقول بأن الطالبين قد استوفيا حقيهما في التسجيل المسموح به و هذا يعتبر خاطئ و غير قانوني حسب الفصول القانونية لذلك .
و أكد الكوكي ان قرار مواصلة اعتصامهما بالكلية يعتبر شكلا من اشكال النضال و الدفاع عن حقيهما المشروع حيث انهما قاما بكل الاجراءات الادارية ككل الطلبة .
من جهته أكد الاستاذ معاذ جاب الله، نفس الموقف، معتبرا أن العميد اخترق القانون في عدم قبول الطالبين لمناقشة مذكرتيهما و خرق مناشير2012 و 2014 .
بينما افاد الامين العام للاتحاد العام التونسي للطلبة حمزة العكايشي أن الندوة الصحفية المنعقدة كانت مبرمجة في كلية الحقوق و العلوم السياسية بسوسة الا ان العميد تعمد رفض ذلك، مشيرا إلى أن الاتحاد العام التونسي للطلبة متضامن مع الطالبين الذين يعتبران من قياداته و أنه مستعدلخوض كافة الاشكال النضالية لأجلهما.
و قال الطالب الميداني حضري انهما معتصمان لمدة تجاوزت الاربعة اشهر في ظروف صعبة من الحجر الصحي و رمضان و عيد الفطر و ذلك مطالبة منهما برفع هذه المظلمة و تمكينهما من حقيهما الذين حرما منهما بدون موجب حق.
كما وجه الحضري كلمته للعميد قائلا، أقول لهذا العميد اقرا جيدا القانون و الدستور ، فاللجوء للقانون هو ارقى درجات التحضر في تونس بعد الثورة”.
وحمّل الحضري المسؤولية كاملة لوزير التعليم العالي و البحث العلمي و يدعوه للتدخل العاجل و الفوري لاجل رفع هذه المظلمة التي يحاول عميد الكلية تغطيتها بجملة من المغالطات .
كما ذكر محمد عياد انهما في هذه الظروف مهددان في صحتهما و في مستقبلهما امام ما يحدث لهما من ظلم و قهر دون سبب قانوني .
هذا و بعد قرابة 125 يوم نأمل ان تحل هذه المظلمة و ان ياخذ العدل مجراه.

وللتذكير يعتصم الطالبان منذ 25 فيفري الماضي على اثر رفض العميد من الامضاء عن مذكرتي مناقشة الماجيستير.

اعتصام الميداني الحضري كلية الحقوق بسوسة محمد عياد