سيدي بوسعيد: شابان يقتلان كهل وفر لهما مأوى

تمكن فريق من المخابر الجنائية والعلمية من إدارة الشرطة الفنية، من الكشف على مرتكبي جريمة القتل بمنتزه سيدي بوسعيد استنادا لاختبارات علمية كانت الطريق لفرقة الشرطة العدلية بقرطاج للقبض على شابين.
وتبين أن الشابيّن كانا يترددان على الجهة بدون مأوى وهما أصيلي جهات داخلية للبلاد و الكهل الضحية كان يوفر لهما مأوى بالمنتزه.

واعترف المظنون فيهما أنهما عقدا جلسة خمرية بالمنتزه وطلبا من الكهل إقراضهما مبلغ مالي حتى يتمكنا من مواصلة الجلسة إلا أنه رفض ذلك فأصابه أحدهما على رأسه بحجر مما تسبب له في كسر بالجمجمة ونزيف خارجي كان سببا في وفاته ثم لاذا بالفرار.
أذنت النيابة العمومية بعد سماعهما واعترافاتهما بالاحتفاظ بهما إلى حين عرضهما على العدالة.