سليانة: المطالبة بعقد مجلس وزاري عاجل

انعقدت، صباح اليوم الاثنين، بمقر ولاية سليانة، جلسة عمل بطلب من اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل، طالبوا من خلالها بعقد مجلس وزاري عاجل خاص بالجهة، لتفعيل عدد من الاتفاقيات المبرمة مع حكومات سابقة وللنظر في جملة من المطالب التنموية والملفات العالقة.
وبيّن الكاتب العام المساعد المكلف بالنظام الداخلي بالاتحاد الجهوي للشغل، محي الدين القاسمي، عقب الاجتماع، ان اعضاء المكتب يطالبون بعقد مجلس وزاري عاجل خاص بولاية سليانة، للنظر في جملة من المطالب الواردة بالاتفاقيات المبرمة سابقا مع الحكومات المتعاقبة، الى جانب النظر في جملة من المشاغل التنموية الخاصة بالجهة.

ولفت القاسمي، إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات المبرمة مع رئيس الحكومة السابق، الحبيب الصيد، وغيرها من الاتفاقيات التي تم ابرامها مع مختلف الحكومات المتعاقبة، ومن بينها تلك المتعلقة باستكمال السكة الحديدية من منطقة الاخوات حتى ولاية سليانة، وبالمستشفى الجهوي بمكثر، وبالاعتناء بمصابي الرش اجتماعيا وصحيا ومحاكمة المعتدين عليهم، بالاضافة الى هيكلة الاراضي الدولية وتسوية وضعية المرشدين التطبيقين على غرار زملائهم من بقية الولايات، مشيرا الى أنه سيتم تنظيم تحركات في حال عدم الاستجابه بمطلبهم.

من جانبه، ذكر الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بسليانة، عبد الستار المناعي، ان الاتحاد يدافع على مطالب كافة أبناء سليانة بمختلف القطاعات، مؤكدا على ضرورة تسوية وضعية الاساتذة النواب والصحفيين وعمال الحضائر، وإيلاء الجهة الاهتمام الذي تستحقة نظرا للوضع المتردي الذي تعيشه.

وقال المناعي، ان سليانة تعدّ ضمن الولايات ذات الاولوية، وأن مطالبها مشروعة ولن تتنازل عن حقها في التنمية العادلة، ملاحظا أنها تفتقر الى ابسط المرافق الاساسية، خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا، حيث يفتقر قسم “الكوفيد” الى طبيب انعاش وعديد التجهيزات الضرورية، كما دعا الى ضرورة تسوية كل الوضعيات العالقة، والتي تعتبر، حسب تعبيره، “ملفات حارقة”.

يذكر ان الجلسة، أشرف عليها والي سليانة، وحضرها كل من المعتمد الاول وكافة اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل.