سرقة محتويات مركب الطفولة ببرج الوزير

تعرض مركب الطفولة ببرج الوزير من معتمدية الزهراء بولاية بن عروس مؤخرا الى عملية سرقة لكافة محتوياته ومرافقه الصحية بسبب عدم توفير اعوان حراسة لهذا المركب .

واكد مسؤول بالمندوبية الجهوية للمرأة والاسرة والطفولة وكبار السن اليوم السبت 20 فيفري 2021، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأبناء انه لم يتم بعد الحسم في ملف مركب الطفولة ببرج الوزير رغم تعيين مديرة وعدد من الاطارات لتسيير هذا المرفق الهام والاتفاق مع بلدية الزهراء في البدء في استغلاله لفائدة اطفال الجهة منذ شهر مارس 2020.
وقد تم احداث مركب الطفولة ببرج الوزير لتعزيز البنية التحتية لمنظومة الطفولة بولاية بن عروس والتي تتوفر عن 980 منشاة متنوعة من بين رياض اطفال ومحاضن ومحاضن مدرسية الى جانب 14 نادي أطفال و4 مراكز مندمجة بكل من رادس ومرناق (اقامة كاملة) وحمام الانف ومقرين شاكر (نصف اقامة.
ودعت إطارات الطفولة ببن عروس في تصريحات متطابقة لمراسلة وات الى مزيد العناية بمؤسسات الطفولة وتفعيلها على غرار مركب الطفولة ببرج الوزير، ونادي الأطفال المتنقل الذي بقي غير مجهز ولم يتم استغلاله الى اليوم رغم توفر الحافلة وتعيين مدير على راسه ومنشط للبدء في العمل .
كما يوصي عدد من المسؤولين في المجال بالخصوص بضرورة تعزيز إطار التفقد والارشاد البيداغوجي ودعم ميزانيات مؤسسات الطفولة بهدل النهوض بهذا القطاع الهام.
يشار الى ان وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل ادت بعد ظهر امس الجمعة زيارة فجئية لبعض مؤسسات الطفولة بولاية بن عروس اطلعت خلالها على ظروف سير العمل بها.
واستهلت الوزيرة زيارتها بالتحول إلى مقر المندوبية الجهوية للمرأة والأسرة وكبار السن حيث عاينت بمختلف مصالحها كيفية سير العمل وتعرفت على الإشكاليات التي تهم قطاعات المرأة والطفولة وكبار السن.كما اطلعت بقصر الطفولة بالمدينة الجديدة على مختلف الأنشطة التي تؤمنها هذه المؤسسة لأطفال المنطقة.
ويؤم المؤسسة حوالي 400 طفل على مدار السنة إلا أن العدد تقلص في هذا العام بسبب المخاوف من تداعيات فيروس كورونا.
واختتمت الوزيرة زيارتها لولاية بن عروس بتفقد سير الأنشطة بنادي الأطفال النموذجي بالمروج الثالث الذي يحتضن حوالي 250 طفلا وقد شهد بدوره تقلص عدد رواده من الأطفال بسبب تخوف الأولياء من خطر كوفيد 19.