سبيطلة: عائلة ضحية حادثة الكشك يحتجون ويغلقون الطريق

أقدم اليوم، الجمعة 6 نوفمبر 2020، عدد من أهالي عبد الرزاق الخشناوي، الذي توفي في حادثة هدم الكشك بسبيطلة، على غلق الشارع الرئيسي وعدد من الأنهج الفرعية واحراق الاطارات المطاطية، وذلك على خلفية ما اعتبروه مماطلة من الحكومة وبعض الاطراف المسؤولة في قضية والدهم.
وتطالب عائلة الراحل بالاسراع في كشف الحقيقة ومحاسبة المسؤولين عن حادثة الكشك، بالاضافة الى تنكّر عدة اطراف للعائلة بعد أن وعدتها في وقت سابق بالتدخل لمساعدتها وفق ما نقله مراسلنا بالجهة.

يذكر أنّ الحادثة وقعت يوم الثلاثاء 13اكتوبر 2020، بمعتمدية سبيطلة من ولاية القصرين، حيث توفي كهل في عقده السادس، بعد هدم ”كشك” كان نائما بداخله، أثناء تنفيذ السلطات المعنية لقرارات هدم لعدد من البناءات الفوضوية.

إقرأ أيضاً سبيطلة: وفاة مواطن إثر هدم ”كشك” وهو نائم داخله!