سبيطلة: ضحية تنفيذ قرار البلدية يشتغل عاملا في البلدية!

تشهد مدينة سبيطلة وسط القصرين، حالة احتقان واحتجاجات كبيرة إثر وفاة مواطن داخل كشك خلال تنفيذ قرار هدم فجر اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020.

وعقبت حادثة الوفاة حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أهالي المتوفي ومتساكني حي السرور أين يقطن، حيث أقدموا على غلق الطرقات الفرعية بالمنطقة مع إغلاق المحلات التجارية، كما شهدت المنطقة عمليات كر وفر بين المحتجين وأعوان الأمن.

وكانت بلدية سبيطلة، قد أصدرت قرار هدم “كشك” مخالف للتراتيب البلدية، وتولت السلطات المعنية تنفيذ القرار بواسطة جرافة دون التثبت من إخلاء ”الكشك” مما أدى إلى وفاة صاحبه الذي كان ينام داخله.

وعلم موقع نسمة، أن الضحية يشتغل في بلدية سبيطلة، وتعوّد على النوم داخل ”الكشك” لحمايته من السرقة.

وأذنت النيابة العمومية لفرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالبحث في وقائع الحادثة الأليمة والكشف عن الجهات المقصرة والمتسببة فيها.