تطاوين: فتح ال”فانا” واستئناف ضخّ البترول من محطة الكامور

استؤنف قبل منتصف نهار اليوم السبت 7 نوفمبر 2020، ضخ البترول من مختلف الحقول النفطية في صحراء ولاية تطاوين عبر محطة الضخ عدد 4 بالكامور التي اغلقها المحتجون من شباب الجهة يوم 17 جويلية الماضي للمطالبة بتنفيذ اتفاق الكامور الممضى منذ 16 جوان 2017.

وقد اكد مصدر موثوق لمراسل وكالة تونس افريقيا للأنباء في الجهة ان محرّكات الضخ في المحطة قد تمّت اعادة تشغيلها صباح اليوم واستعادت نشاطها المعتاد بحضور فنيين من شركة نقل البترول ” ترابسا ”
وكان عضو تنسيقية اعتصام الكامور والوفد الجهوي المفاوض خليفة بوحواش قد افاد ان الاستعدادات لاعادة تشغيل مضخات البترول انطلق منذ الليلة الماضية وانه سعيد بما تحقق للجهة من مشاريع وبرامج وقرارات مستحقة ناضل من اجلها متساكنو الجهة طيلة اربع سنوات ، وفق تعبيره.
وثمّن القرارات التي ستصدر عن الاتفاق وحيّا كل من تفاعل مع مطالب الجهة بعيدا عن منطق ليّ الذراع من أجل تغليب المصلحة الوطنية العليا على حد تعبيره.
ويذكر أن رئيس الحكومة، هشام المشيشي، قد أعلن مساء أمس الجمعة، “التوصّل إلى حلّ نهائي” لإشكالية الكامور بولاية تطاوين حيث نقل بلاغ اعلامي مقتضب لرئاسة الحكومة عن المشيشي قوله “إنّ استئناف النّشاط بالنّسبة للشركات العاملة بالمجال الطّاقي بالجهة، سيتمّ بصورة طبيعية انطلاقا من يوم غد السّبت”.
وثمّن رئيس الحكومة “المجهودات الكبيرة لكافة المتدخّلين لحلّ هذه الأزمة عبر الحوار والتّشاور، وقطع الطّريق أمام كلّ الدّعوات للعنف والفوضى”.