تراجع صابة الرمان في قابس

تعتبر صابة الرمّان بولاية قابس خلال هذا  الموسم الفلاحي متوسطة، حيث قدّرت بنحو 25 ألف طن مسجلة بذلك تراجعا ب5 آلاف طن مقارنة بالموسم الماضي الذي بلغت فيه نسبة الإنتاج 30 ألف طن، وفق تصريح آمال غيلوفي رئيسة دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بقابس لمراسل نسمة بالجهة .  

وأرجعت رئيسة دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بقابس هذا التراجع الى عدّة أسباب أبرزها العوامل المناخية وتذبذب كميات مياه الري مما أدى إلى اضطرابات في الدورة المائية إضافة إلى إنتشار دودة الخروب وأبو دقيق الرمّان .

ودعت آمال غيلوفي الفلاحين إلى الانخراط في برنامج متابعة الآفات الذي وضعته المندوبية الجهوية ويرتكز أساسا على نثر طفيل في أشجار الرمان مقابل مساهمة من الفلاح بـ20 % من الكلفة مؤكدة أنه السبيل الوحيد للقضاء على هذه الحشرات .

وأشارت المسؤولة الجهوية إلى أن ولاية قابس تمتلك مساحة في حدود 3000 هكتار تعدّ 1,3 مليون أصل رمّان وتحتل المرتبة الأولى وطنيا على مستوى الإنتاج غير أنه تم تغطية 300 هكتار فقط بالصفيحات الطفيلية وهو ما أثر على الإنتاج.