تدشين وحدة رعاية ما بعد الجراحة بقسم جراحة الأطفال بصفاقس

تم، اليوم الخميس 25 جوان 2020، بقسم جراحة الأطفال بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس، تدشين وحدة رعاية ما بعد الجراحة وذلك بكلفة قدرها 700 ألف دينار وبطاقة استيعاب تتسع لـ7 أسرّة، في انتظار توسعتها وتعزيزها عبر إحداث وحدة للانعاش الطبي ما بعد العمليّات.

وقال المدير الجهوي للصحة بصفاقس، الدكتور علي العيادي، في تصريح إعلامي بالمناسبة، ”إن وحدة رعاية ما بعد الجراحة التي تم إنجازها بفضل تظافر جهود جميع الأطراف الادارية والسلط الجهوية والمركزية تهدف الى التكفل بعديد الاطفال الذين يخضعون الى عمليات جراحية”.

وأشار الى أن قسم جراحة الأطفال بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس، يعد فريدا من نوعه في الوسط والجنوب ويتطلب كفاءة عالية على المستوى البشري واللوجستي من أجل ضمان التدخل الطبي الناجع أثناء العملية الجراحية وبعدها، على حد قوله.

كما أضاف أنه سيتم خلال انعقاد مجلس إدارة المستشفى القادم، النظر في سبل تمويل أخرى من أجل توسعة هذه الوحدة للرعاية ما بعد العملية حتى تصبح وحدة للانعاش الطبي ما بعد الجراحة.

وفي الاطار ذاته، أوضح رئيس قسم جراحة الأطفال بذات المستشفى، الدكتور رياض المهيري، أن ”وحدة رعاية ما بعد الجراحة الجديدة من شأنها تخفيف الآلام التي يعيشها الطفل بعد اجرائه لعملية جراحية والتسريع في نقله الى قسم الايواء العادي في غضون 48 أو 72 ساعة”، بحسب تقديره.

وأكد، في ذات السياق، على أملهم في تطوير وتدعيم هذه الوحدة بالاطار شبه الطبي اللازم، حتى تصبح وحدة للانعاش الطبي ما بعد العملية وتعمل بالتالي على حل مشاكل جهة صفاقس بصفة خاصة والجنوب التونسي عامة.

ويذكر أن أقسام جراحة الأطفال توجد في 3 ولايات فقط بكامل أنحاء الجمهورية، وهي كل من ولايات صفاقس والمنستير وتونس العاصمة.

صفاقس تدشين وحدة رعاية قسم جراحة الأطفال