بلديتا جرجيس وجرجيس الشمالية تؤجلان غلق المحلات المفتوحة للعموم

أجلت بلديتا جرجيس وجرجيس الشمالية قرار غلق المحلات المفتوحة للعموم في اطار تنفيذها للحجر الصحي الموجه الذي كان مبرمجا ان ينطلق يوم غد الاحد على ان يتواصل ثلاثة أيام بسبب صعوبة الوضع الوبائي في ظل انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد حالات الوفايات الناجمة عنه وذلك إلى أجل لم يتحدد بعد، وفق بلاغ صادر عشية اليوم عن البلديتين.
وجاء قرار التأجيل وفق البلاغ ذاته نظرا لصعوبة تنفيذه بسبب عدم الحصول على التاشيرة من طرف السلط الجهوية وافتقاد اليات التنفيذ على ان يتم متابعة الوضع الصحي بكل دقة واتخاذ التدابير اللازمة في الغرض بالتنسيق مع كافة الاطراف .

ويذكر ان البلديتين قررتا يوم امس تنفيذ حجر صحي موجه بجرجيس لمدة ثلاثة ايام يستثني قطاعات الصحة والتعليم والادارات والمخابز ويشمل المحلات المفتوحة للعموم من محلات تجارية وقاعات حلاقة ورياضة وغيرها للحد من التنقل امام خطورة الوضع الوبائي بالمنطقة.

كما تجدر الاشارة ان قرار البلديتين تنفيذ حجر صحي موجه واجه رفضا من الاتحاد المحلي للشغل بجرجيس الذي اعتبر في بيان اصدره اليوم ان قرار غلق المحلات التجارية اتجالي من شانه ان يزيد تهافت الناس على هذه المحلات قبل وبعد الغلق الى جانب مساهمته في ارتفاع الاسعار والمس من المقدرة الشرائية للمواطن مستنكرا تغييب المنظمات الاجتماعية في الاجتماع الذي تم فيه اتخاذ هذا القرار.