بلدية مدنين تركز مجسّما لخريطة فلسطين وسط المدينة

 ركّزت بلدية مدنين ظهر اليوم السبت 3 اكتوبر 2020، مجسّم خريطة فلسطين وسط المدينة وهي تختتم تظاهرة تواصلت منذ 3 ايام تحت عنوان التطبيع خيانة التي نظمتها بالشراكة مع عدة جمعيات في اطار احياء الذكرى 35 لاحداث حمام الشط 1985 ونصرة للشعب الفلسطيني .

واعتبر رئيس البلدية منصف بن يامنة أن هذه التظاهرة والمجسّم ارادتهما مدنين رسالة للعالم تجاه موجة التطبيع مع اسرائيل وتهميش القضية الفلسطينية للتأكيد على التمسك بفلسطين وان قضيتها قضية الامة العربية وان لا وجود لدولة اسمها اسرائيل مضيفا ان العودة حق والمقاومة حق وان النضال والمواقف تتوارثها الاجيال حسب قوله .

وتزينت بلدية مدنين بجداريات عملاقة رسمها فنانون من مدنين خطت اسم فلسطين بخط عربي جميل وبمقاطع معبّرة عن تضامن الشعب التونسي مع نضال الفلسطينيين وان التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة.

وحضر هذه الامسية عديد المواطنين ومكونات المجتمع المدني والاطفال رافعين شعارات تندد بالتطبيع مع اسرائيل وتدعو الى تعليم الاطفال ان فلسطين محتلة وان المسجد الاقصى اسير وان الكيان الصهيوني عدو وان المقاومة شرف وانه لا وجود لدولة اسمها اسرائيل.