بلدية قلعة الأندلس تتخلى نهائيا عن قنص الكلاب السائبة

أعلن رئيس بلدية قلعة الأندلس بولاية أريانة، فتحي بلحاج حمودة، في بلاغ، “التخلي نهائيا عن قنص الكلاب السائبة وايقاف تنفيذ برنامج القنص لشهر فيفري الجاري بكافة المناطق البلدية”.

وقال بلحاج حمودة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إنه تم اتخاذ هذا القرار إثر الانتقادات التي صاحبت حملات القنص خلال الأشهر الفارطة بمختلف المناطق من قبل العديد من الهيئات والمنظمات الناشطة في مجال حماية الحيوانات وايضا عددا هاما من المواطنين الذين اعتبروا مثل هذه الحملات “غير انسانية”.

ودعا رئيس البلدية في هذا الصدد المتساكنين والناشطين في مجال حقوق الحيوان ومكونات المجتمع المدني البيئي والاجتماعي إلى الاتصال بالمصالح البلدية قصد إيجاد الحلول الملائمة للحد من انتشار الكلاب السائبة التي تشكل في كثير من الاحيان خطرا على المارة لاسيما اطفال المدارس عبر البحث عما وصفها بـ”الحلول الرحيمة” لضمان سلامة المواطنين.

يذكر أن بلدية قلعة الأندلس كانت قد برمجت مجموعة من حملات قنص الكلاب السائبة خلال شهر فيفري الجاري بمناطق قلعة الاندلس الغربية والشرقية وبوحنش وبرج يوسف والبرارجة 2 بالحسيان وقنطرة بنزرت والنحلي.