بعد غلقه لأسبوعين: استئناف النشاط بالسوق الأسبوعية خير الدين باشا بباجة

تمّ اليوم الثلاثاء، استئناف النشاط بالسوق الأسبوعية خير الدين باشا بمدينة باجة وهو أكبر سوق بالجهة وذلك بعد أسبوعين من غلقه توقيا من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأصدرت خلية الأزمة القرار عدد 10 القاضي بتمكين سوق خير الدين باشا المعروف بـ”باب الزنايز” والأنهج المتفرعة عنه من مواصلة النشاط بين الساعة الثامنة صباحا والثالثة زوالا وذلك وفقا لعدد من الشروط والترتيبات .
وتتمثل هذه الشروط في مطالبة أصحاب المحلات التجارية باحترام التراتيب الصحية والتدابير الوقائية وهي استعمال الكمامات والقفازات واحترام مسافة التباعد الاجتماعي وتركيز أوان تحتوى على مادة “الجافال” لتعقيم النقود وتوفير معقم لليدين وتركيز حواجز أمام محلاتهم لتنظيم الصفوف والتزود في أحسن الظروف.
وينص القرار كذلك على دعوة التجار بالسوق إلى جمع الفضلات المتأتية من نشاطهم التجاري في أكياس بلاستيكية محكمة الغلق لتامين رفعها من جانب أعوان البلدية إضافة إلى منع تصريف المياه بالطريق العام خلال فترة النشاط التجاري وتنظيف محلاتهم بعد الساعة الثالثة زوالا والتزام التجار باحترام المساحة المرخص بها لاستغلال الرصيف ومنع إبقاء السلع مهما كان نوعها خارج المحلات التجارية بعد نهاية فترة النشاط التجاري.
وقد خضع السوق قبل إعادة فتحه لعملية تعقيم تنظيف شاملين لمختلف المحلات التجارية والساحات الخارجية.

باجة تعقيم فتح السوق الأسبوعية