بسبب مخدر ”الفرعون”: اغتصاب جماعي لطفلة ال15 سنة و4 جرائم مفزعة في 48 ساعة

في اقل من 48 ساعة عرفت 4 ولايات من الجمهورية جرائم اغتصاب جماعي بشعة، خطف اطفال لم يتجاوز سنهم 15 سنة حيث ثبت ان مرتكبي هذه الجرائم من مدمني الاقراص المخدرة من نوع ”فرعون”

وأكد مصدر من الحرس الوطني في تصريح لجريدة ”الشروق” في عددها الصادر اليوم الأحد 28 جوان 2020 ان التحقيقات الاولية اثبتت ان كل الاشخاص الذين تورطوا في عملية خطف الفتاة واغتصابها تحت تهديد السلاح وحجزها لمدة 3 ايام متتالية كانوا تحت تأثير الاقراص المخدرة من نوع «فرعون» وهو من اخطر الحبوب المخدرة والتي تجعل مستعملها قادرا على القتل والاغتصاب بكل وحشية.

و مازالت قضية اغتصاب طفلة ال 15 سنة ابنة منطقة سيدي عمر من ولاية القيروان من قبل 10 وحوش بشرية يتراوح سنهم بين 18 و40 سنة تثير غضب التونسيين الذين طالبوا بضرورة سن اشد العقوبات على مرتكبي جريمة الاغتصاب الجماعي ليكونوا عبرة لكل المنحرفين خاصة ان نفس الحادثة تكررت ايضا بمنطقة المكنين من ولاية المنستير حيث عمد منحرف يبلغ من العمر 21 سنة الى استدراج فتاة قاصر تبلغ من السن 15 عاما اصيلة قصر هلال وقام باغتصابها بوحشية واحتجازها بالقوة لمدة 4 ايام في منزل مهجور حيث اكدت الضحية ان المتهم قام بتعنيفها وتهديدها بالقتل ومن جانبها فقد تمكنت الوحدات الامنية بالمنستير من الاطاحة بالمجرم الذي اعترف انه كان تحت تأثير المخدرات.

وفي الاطار ذاته تم القاء القبض على 3 اشخاص بتهمة اختطاف وتحويل وجهة فتاة تبلغ من السن 18 عاما قاطنة بمنطقة طبربة من ولاية منوبة حيث عمدت مجموعة المنحرفين الى خطف الضحية الى احد الاماكن المهجورة بجهة الجيارة بالعاصمة وقاموا باغتصابها جماعيا كما تعرضت ايضا وفي نفس اليوم امرأة لم يتجاوز سنها 25 سنة الى عملية تحرش ومحاولة اغتصاب من قبل منحرف يبلغ من العمر 60 سنة حيث خطط الاخير الى خطف الفتاة اثر ايهامها انه صاحب سيارة «تاكسي» وسيقوم بإيصالها الى مقر عملها بجهة الياسمينات من ولاية بن عروس الا انها اكتشفت انه اصطحبها الى احد المناطق المهجورة فتحصنت بالفرار وابلاغ الوحدات الامنية.

واضاف نفس المصدر ان مخدر «الفرعون» يعتبر من اخطر واحدث أنواع المخدرات التي ظهرت في تونس اواخر سنة 2019 وتصنف ضمن حبوب الهلوسة حيث يسبب قرص «الفرعون» حالة من العدوانية لدى المدمن وقد يصاب من يتعاطى هذه الحبوب المخدرة بنزوات عدوانية تجعله قادرا على ارتكاب جرائم بشعة على غرار الاغتصاب و «البراكاجات» تحت تهديد السلاح والعنف والقتل دون ادراك حجم الجريمة البشعة التي نفذها وذلك بسبب احداث تغيرات خطيرة في كيمياء المخ ووفق مصدر «الشروق» فان تأثير مخدر «الفرعون» على المستهلك يتراوح بين 6 الى 8 ساعات وأثاره الأولية تبدأ بعد مرور 30 دقيقة على تعاطي هذا القرص المخدر ويبلغ سعر القرص الواحد حوالي 30 دينارا .

اغتصاب جرائم عنف مخدر الفرعون