المنستير: منع ترويج الخضر المورّدة

أعلنت ولاية المنستير في بلاغ لها اليوم الجمعة 19 فيفري 2021، أن والي الجهة، أكرم السبري، أذن بتنظيم حملات مراقبة مشتركة على الطرقات و بالأسواق لمراقبة و منع ترويج الخضر الموردة و خاصة مادتي الفلفل الأخضر و الطماطم.

وأضافت أنه خلال جلسة عمل بمقر الولاية أذن السبري بمنع ترويج هذه المواد بسوق الجملة للخضر و الغلال بالمكنين خلال هذه الفترة حماية للمنتوج الفلاحي التونسي و للفلاّحة منتجي الباكورات باعتبار ولاية المنستير الأولى وطنيا و تنتج حوالي 43 ألف طن سنويا و بنسبة 40 % من الإنتاج الوطني.
و أذن والي الجهة بتفعيل اللجان المحلية لتحيين قائمات في الفلاّحة المربين للأغنام و الأبقار، لتحديد حاجيات الجهة من المواد العلفية المدعمة و للنظر في كيفية تنظيمها و مزيد إحكامها لضمان تزود الفلاحة المربين الحقيقيين و للضرب على أيادي المحتكرين.
و في ما يتعلق بعمليات التزود و الأسعار و تقييم العمل الرقابي خلال شهر جانفي المنقضي و إلى غاية النصف الأول من شهر فيفري الجاري، أوضح احمد المثلثوي المدير الجهوي للتجارة انه سجل تراجعا في العرض في الخضر و وفرة في الغلال حيث بلغت كمية الخضر و الغلال الوافدة على سوق الجملة للخضر و الغلال بالمكنين ما يعادل 10324 طن، و قد سجّل تراجعا في الخضر بحوالي 25 % خلال شهر جانفي 2021 مقارنة بشهر جانفي 2020.
و طالب الحضور بضرورة مراقبة مسالك التوزيع و خاصة التوريد العشوائي للخضر وهو ما اعتبروه إغراق للسوق و يضر بالفلاحة و تراجع لبعض الأسعار أمام كلفة الإنتاج و خاصة لمنتجي الباكورات.