المنستير تخطت المرحلة الدقيقة من انتشار العدوى بفيروس كورونا

أشرف والي المنستير اكرم السبري رئيس الجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة مساء اليوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 على جلسة عمل استثنائية للجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة.

وحضرها المعتمد الأول طارق البكوش وأعضاء اللجنة الجهوية العلمية الطبية الجهوية و سعيد يوسف كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل و مصطفى تقية رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية و محمد دغيم رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري و ممثلي كل المصالح و الإدارات الجهوية المعنية، خصصت لمتابعة و تقييم الوضع الوبائي على المستوى الجهوي و مدى نجاعة القرارات المعلن عنها سابقا و خاصة فترة حظر الجولان.

و في تقييم نتائج حظر الجولان للأسبوعين الماضيين و مدى التزام المواطنين و أصحاب المحلات للقرارات و الإجراءات السابقة، اكد والي المنستير على انه تم اصدار 35 قرار غلق لمحلات مفتوحة للعموم منها 17 قرار لمطاعم و مقاهي و 11 قرارا غلق لمحلات مفتوحة للعموم لم تحترم البروتوكولات الصحية و 7 قرارات غلق محلات خرقت حظر الجولان فضلا عن تسجيل 85 مخالفة لمواطنين خرقوا حظر الجولان و سحب 65 بطاقة مهنية لسواق وسائل النقل العمومي الغير منتظم ( سيات تاكسي و لواج و نقل جماعي ).

وأفاد والي المنستير انه تم تسجيل تحسن في دعم الجهة بالمعدات الطبية من قبل وزارة الصحة و كذلك من قبل المجتمع المدني و المنظمات الوطنية، حيث يوجد حاليا 90 سرير اكسيجان حاليا بالمستشفيات بالجهة و بمركز الحجر الصحي الجهوي فضلا عن إمكانية دعم الجهة في غضون أسبوع بحوالي 22 سرير اكسيجان منها 12 سرير بوحدة كفيد بالمستشفى المحلي بطبلبة الذي تم احداثه بمجهود شعبي و في انتظار انتداب طبيبين للإشراف عليه و إضافة 10 اسرة من قبل ولاية المنستير لفائدة المركز الجهوي للحجر الصحي.

كما تم تدعيم الجهة بسيارتي اسعاف و في انتظار ان يتم تدعيم المستشفى المحلي ببنبلة بسيارة جديدة مع نهاية هذا الأسبوع و ان تصل سيارة اسعاف جديدة لفائدة المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير تبرع بها مواطن اصيل الجهة مقيم بأحد الدول الاوروبية بعد ان تم تذليل كل الصعوبات و تسوية وضعيتها الديوانية و الإدارية.

و أوضح الدكتور حمودة الببة المدير الجهوي للصحة و بالاتفاق الى اراء أعضاء اللجنة العلمية الطبية الجهوية ان ولاية المنستير قد تخطت المرحلة الدقيقة من انتشار العدوى بفيروس كورونا الى بداية الاستقرار في عديد المعتمديات و خاصة التي عرفت الفترة الماضية ذروة انتشار العدوى و بدأت الان تتعافى تدريجيا.

كما أضاف أعضاء اللجنة العلمية الجهوية ان لوحظ تحسن في سلوك المواطنين و احترام للبرتوكولات الصحية وهو ما ساهم في تحسن الحالة الوبائية بالجهة التي تستدعي مواصلة الحذر للحد من انتشار العدوى.

و قد تم الاتفاق خلال اجتماع اللجنة الى ارجاء النظر في الحجر الصحي الجهوي الى فترة لاحقة في حين تمت الدعوة الى تشديد عمليات المراقبة و الحرص على الزامية حمل الكمامة بالفضاءات العمومية و بوسائل النقل و احترام البروتوكولات الصحية بالمؤسسات التربوية و الاقتصادية و بالأسواق البلدية و سوق الجملة للخضر و الغلال بالمكنين و سوق الجملة للأسماك بطبلبة.