المكتب الجهوي لحركة الشعب يدعو الى تعليق الدوروس في ولاية أريانة

دعا المكتب الجهوي لحركة الشعب باريانة السلطات الجهوية الى اتخاذ اجراءات عاجلة وعملية في مواجهة ما وصفه ب”الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجد في مختلف المناطق ” وذلك على اثر ارتفاع عدد الاصابات بالفيروس لاسيما بمناطق اريانة المدينة والتضامن وسكرة/ اكثر من الف اصابة مؤكدة/ وتسجيل العديد من الوفايات بالفيروس ( 29 وفاة).

واعتبر المكتب الجهوي لحركة الشعب باريانة في بيان اصدره اليوم الاربعاء 8 أكتوبر 2020 ان ” الوضع الوبائي حرج ويتطلب اتخاذ اجراءات فورية من ذلك تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية بالجهة لمدة 15 يوما على الاقل مع مواصلة تعقيمها وتزويدها بالمستلزمات الوقائية ومتابعة تنفيذ البروتوكول الصحي بها الذي لم يتم احترامه في اغلب المدارس والمعاهد ” وفق نص البيان.
كما دعا البيان المسؤولين بالجهة الى “تحمل مسؤولياتهم والمسارعة باعتماد قرارات دعم المؤسسات الاستشفائية بالمعدات والطواقم الطبية والادوية مع تحويل المستشفى الجهوي بالتضامن ليصبح مخصصا لمرضى “كوفيد-19″ بالنظر الى ارتفاع عدد الاصابات بالمنطقة الى اكثر من 120 اصابة حاليا وتجميع المصابين بالفيروس في مكان خاص للحد من انتشار العدوى فضلا عن تشريك مكونات المجتمع المدني وممثلي الاحزاب السياسية في اشغال الاجتماعات الدورية للجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة لمزيد التفاعل مع الاحداث وتقديم المقترحات والتوصيات الضرورية في مواجهة الجائحة”.
وعبر رئيس المكتب الجهوي لحركة الشعب باريانة الحبيب رابح في هذا الصدد عن “المخاوف من تسارع وتيرة انتشار الوباء في كامل المناطق بولاية اريانة وتداعياته السلبية الاقتصادية والاجتماعية على الجهة ” مشيرا الى” اهمية اتخاذ اجراءات عاجلة للحد من انتشار الفيروس وتكثيف الرقابة على المحلات المفتوحة للعموم والمقاهي والمطاعم مع الغاء الكراسي بها وتاجيل استخلاص الفواتير تجنبا للاكتظاظ.” وفق تعبيره.