المتطوع كريم عرفة يواصل رسكلة خردة المعاهد على نفقته الخاصة

واصل المقاول التونسي الشاب كريم عرفة، أعماله التطوعية في رسكلة وإصلاح مستلزمات المدارس المهملة من كراسي وطاولات.
وتولي الشاب كريم عرفة، وهو أصيل ولاية سليانة، خلال الأسبوع الجاري، بالتعاون مه جمعية جهاد الخيرية، تسليم الدفعة الأولى منالحاويات والكراسي بعد إصلاحها إلى معهد محمد البراهمي بالمروج.

يذكر أن كريم عرفة، كان قد قام بالعديد من المبادرات خلال جولات ماراثونية بين المؤسسات التربوية المتواجدة في ربوع ولاية سليانة وغيرها من المؤسسات الأخرى في كامل تراب الجمهورية من خلال اما إعادة الحياة لبعض الطاولات والكراسي المنسية، أو بتزيين واجهات هذه المؤسسات التربوية لإدخال البهجة على وجوه الناشئة، وذلك على حسابه الخاص.

ولاقت هذه المبادرة رواجا واستحسانا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك لما تحمله من معاني انسانية.