القصرين: تعطل الخدمات الصحية بسبب إضراب أعوان الصحة

دخل أعوان الصحّة العمومية بولاية القصرين اليوم الثلاثاء، في إضراب مفتوح عن العمل تعطلت بموجبه كافة الخدمات الصحية بجميع المؤسسات والمرافق الصحية العمومية، باستثناء الخدمات الإستعجالية وذلك احتجاجا على “ضرب مطالبهم المهنية عرض الحائط في اجتماع اللجنة المشتركة ‘5 زائد 5’ بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل”، وفق ما ذكره عضو الفرع الجامعي للصحة، الفارح الزيدي.

وأكد الزيدي، في تصريح لـ(وات)، أن “مطالب أعوان الصحة بالقصرين هي مطالب مزمنة”، وقد تم إمضاء عديد الإتفاقيات بشأنها وتتعلق بسحب الفصل2 من قانون الوظيفة العمومية على كافة أسلاك مهنيي الصحة لتنظيم القطاع وتحديد المشمولات والمسؤوليات، وإقرار منحة الجوائح والأوبئة، وترسيم المتعاقدين، قائلا بأنهم “كانوا يعتقدون بأن مطالبهم ستكون ذات أولوية في إجتماع لجنة 5 زائد 5 غير أنهم تفاجؤوا بتجاهلها”.
وأكّد، أن تحركهم الإحتجاجي سيتواصل وسيتم تعطيل العمل داخل كافة المرافق الصحية بالجهة بما فيها التلاقيح ضد وباء “كورونا” بإستثناء الخدمات الإستعجالية، وذلك بسبب إهانة عون الصحة وعدم تقدير تضحياته في مجابهة جائحة كوفيد19 .
وفي تصريحات متطابقة لـ(وات)، عبّر عدد من المواطنين الوافدين على المستشفى الجهوي بالقصرين للتداوي، عن بالغ إستيائهم وغضبهم من تعطل خدمات المرفق الصحي وإقتصارها على الحالات الإستعجالية، خاصة وأنهم ملتزمون بمواعيد طبية انتظروها طويلا وتكبدوا من أجلها عناء ومصاريف التنقل من مناطق بعيدة.
وطالبوا، في ذات السياق، المصالح المعنية بوزارة الصحة وصلب الحكومة، بإيجاد حل لهم في أقرب الآجال وضمان استمرارية المرفق الصحي، بإعتباره مرفق حيوي لا يمكن باي حال من الأحوال تعطيله، وفق تعبيرهم.

إقرأ أيضاً سيدي بوزيد: القبض على عنصر تكفيري محكوم بـ10 سنوات سجنا وزارة المالية تصدر بلاغا إلى المتخلفين عن إيداع التصاريح الجبائية تسبب في مقتل 6 أشخاص: القبض على بائعة القوارص