التشجيع على إشعار مندوب حماية الطفولة بكل ما يهدد صّحة الطفل وسلامته

انتظم بمقر جمعية أمل للطفل الريفي بولاية سيدي بوزيد بالتعاون مع جمعية سيدي بوزيد الثقافية وبحضور جمعيات تعنى بالطفولة بالجهة، ندوة جهوية حول الإدماج الاجتماعي لطفولة الريف، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل وشهر حماية الطفولة من 20 نوفمبر إلى 20 ديسمبر2020.
وشارك فهمي الرابحي مندوب حماية الطفولة توزر بتقديم مداخلة حول دور الأسرة في حماية الطفل، عرّف من خلالها بخطة مندوب حماية الطفولة ومهمته الأساسية في التدخل الوقائي والحمائي لفائدة الأطفال.

وتم التطرق لحالات التهديد الموجبة للتدخل وتشجيع الأطفال والأسر والمتدخلين على واجب إشعار مندوب حماية الطفولة كل ما تبين أن هناك ما يهدد صحة الطفل أو سلامته البدنية أو المعنوية بسبب الوسط الذي يعيش فيه أو للأنشطة والأعمال التي يقوم بها أو لشتى أنواع الإساءة المسلطة عليه.

كما أوصى بضرورة بناء علاقة مع الطفل ترتكز على الحوار والتواصل والتحفيز والحب والاهتمام والرعاية والتقدير.