الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بالكاف يحمل الحكومة مسؤولية تدهور الأوضاع في القطاع

حمّل رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالكاف حسين معاوي اليوم ، الحكومة مسؤولية تردّي الأوضاع في القطاع الصناعي والتجاري وحالة الاحتقان التي تسود أصحاب المقاهي والمطاعم والتجار والصناعيين في الجهة بسبب انخفاض أنشطتهم التجارية والصناعية في ضوء انتشار فيروس كورونا بالجهة.
وقال معاوي إن التجار والصناعيين في ولاية الكاف أصبحوا يعانون من أمراض نفسية ومن حالة شبه إفلاس نتيجة تراجع الأنشطة التجارية والصناعية وتنامي ظاهرة التجارة الموازية وعدم اتخاذ إجراءات من شأنها أن تساعد على التخلص من حالة الركود الاقتصادي والاجتماعي وتطمئن المهنيين في القطاعين التجاري والصناعي على مستقبل مؤسساتهم على حد قوله.

وأضاف في ذات السياق أن الجهة أصبحت تخشى فقدان ما تبقى من المؤسسات المنتصبة بها وعدم قدرتها على المحافظة على مواطن الشغل التي كانت توفرها قبل ظهور جائحة الكورونا في البلاد، لا سيما في ظل تواصل أعباء الجباية وعدم تقديم مساعدات لأصحاب المؤسسات المتضررة ، مشيرا إلى أن الاستثمار في الجهة لم يعرف حالة ركود مثل ما عرفه في هذه الفترة على حد تعبيره.