اقتحام غرفة الأموات بمستشفى قفصة وافتكاك جثّة

اقتحم مساء اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020، عدد من أهالي امرأة توفيت بفيروس كورونا المستجد، غرفة الأموات بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة وافتكاك جثمانها.
ورفض أهالي المتوفية دفنها من قبل الاعوان المسخرين من طرف البلدية للقيام بعملية الدفن حسب البروتوكول الصحي.

الجدير بالذكر، أن عدد من أطباء المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة، كانوا قد نفذوا اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية بالمستشفى تنيدا بنقص الإطار شبه الطبي بقسم “كوفيد 19″، وللمطالبة بتوفير عون حراسة قار والقيام بعمليات تنظيف وتعقيم للقسم المذكور.

وقالت الدكتورة فاتن جلول وهي طبيبة بالمستشفى، إن هذه الوقفة تأتي احتجاجا على نقص الاطار شبه الطبي العامل بقسم كوفيد19، حيث يشرف ممرض وحيد على متابعة حالة مرضى “كورونا” لمدة 24 ساعة، وهو ما يعتبر أمرا غير مقبول.
وطالبت الادارة الجهوية للصحة بالتدخل وإيجاد حل لهذا الاشكال، وبتوفير عون حراسة للقسم لمنع دخول الزوار من عائلات المرضى، والقيام بحملات تنظيف وتعقيم دورية.

وأرجع مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة بالنيابة، قيس عكرمي، النقص في الإطار الشبه الطبي الى إصابة عدد منهم بفيروس “كورونا” واستثناء البعض الآخر من العمل بقسم “كوفيد 19” بسبب إصابتهم بأمراض مزمنة.