اعتداءات متكرّرة على غابات القصرين

 شهدت عدة مناطق غابية بولاية القصرين لاسيما غابات سمامة وتيوشة الممتدة على معتمديات سبيطلة والعيون وسبيبة وغابات الشعانبي على مستوى منطقتي ” بئر الحفرة “بفريانة و”عين عمارة ” بفوسانة، إعتداءات متكرّرة شملت قطع ورفع أشجار الصنوبر الحلبي، والتوسع على الملك الغابي، وإستخراج مخاريط الصنوبر الحلبي، وفق رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية يامن حقي.
وبين حقي، أن الأسبوع المنقضي شهد رصد إعتداء على شريط غابي بجبل تيوشة في معتمديتي العيون وسبيطلة عرضه 200 متر ويمتد على حوالي 3 كيلومترات (حوالي 60 هكتارا) عبر حرقها في ظروف ما تزال غامضة، وقد تم فتح بحث تحقيقي في الغرض لتتبع المعتدين قضائيا بتهمة إضرام النار عمدا على الملك الغابي، إلى جانب تسجيل توسع على الملك الغابي بمعتمدية العيون واعتداءات بالقطع والرفع لأشجار الصنوبر في جبلي تيوشة والشعانبي.

وأكد أن المصالح الغابية رفعت المخالفات المستوجبة في الغرض، وقامت بحجز السيارات والتجهيزات المستعملة في عملية قطع الأشجار مع حجز الحطب ومخاريط الصنوبر الحلبي وغيره من المنتوج الغابي.

وبيّن، في ذات السياق، أن المصالح ذاتها تمكنت خلال سنة 2020 من تحرير 522 محضرا متعلقا بقطع ورفع الاشجار واستخراج نبات الاكليل، والصيد العشوائي.

وأضاف أنه تم التكثيف من الدوريات الليلية والنهارية للتصدي لمثل هذه الإعتداءات والمحافظة على الثروة الغابية، معتبرا أن الجانب الردعيغير كاف بل أن الوضع يتطلب حلولا تنموية لمتساكني المناطق المتاخمة للغابات.