احتجاجات و احتقان في بن قردان

شهدت مدينة بن قردان، ليلة امس السبت 17 سبتمبر 2020 ، احتجاجات تم خلالها حرق العجلات المطاطية بمفترق المغرب العربي الكبير وجلال، ما أدى إلى تدخل الوحدات الامنية التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين عمدوا إلى رشق منطقة الامن بالحجارة.

وتأتي هذه الاحتجاجات بسبب تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة مع تواصل غلق معبر راس جدير الحدودي الذي انجر عنه توقف نشاط التجارة البينية التي تشكل مصدر رزق أغلب ابناء بن قردان في ظل تأخر انطلاق المشاريع الكبرى ذات الطاقة التشغيلية الهامة سواء منها المنطقة الصناعية او المنطقة اللوجستية.

يشار إلى أن تجار بن قردان، ينفذون منذ أكثر من أربعين يوما،اعتصاما بمنطقة الشوشة للمطالبة بفتح المعبر واستعادة التجارة البينية.