50% من النزل تُغلق أبوابها بسبب جائحة كورونا

صرح الرئيس الشرفي للجامعة التونسية للنزل رضوان بن صالح أنّ حوالي 50 بالمائة من النزل التونسية أغلقت أبوابها بسبب تداعيات جائحة كورونا، لافتا إلى أنّ بقية النزل لن تتمكّن من الصمود أمام هذه الازمة على المدى الطويل.

وأوضح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ خط القرض المقدر بقيمة 500 مليون دينار، والذي خصصته الحكومة في بداية الازمة الصحية، لم يتم تفعيله حتى اليوم، وذلك بسبب رفض البنوك.

وكان القطاع السياحي وخاصة الفندقي منه، الأكثر عرضة لانعكاسات جائحة كورونا، حسب بن صالح الذي أفاد أن النزل التي مازالت تنشط، تعاني هي الأخرى من صعوبات مالية كبرى.