يوم غضب وإضراب عام للصحفيين

أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مساء الخميس 19 نوفمبر 2020 سلسلة من التحركات الاحتجاجية للمطالبة بالحقوق المشروعة للصحفيين، بسبب تواصل سياسة المماطلة التي تمارسها الحكومة والتي اتضحت اكثر مع عدم نشر الحكومة للاتفاقية الاطارية المشتركة للصحفيين رغم قرار المحكمة الادارية بالنشر الاستعجالي لهذه الاتفاقية ومرور أكثر من أسبوع على صدور هذا الحكم، وتقرّر التالي:

– حمل الشارة الحمراء ابتداء من يوم الإثنين 23 نوفمبر الجاري الي غاية يوم الخميس 26 من نفس الشهر

– تحديد يوم الخميس 26 نوفمبر يوم غضب تتخلله وقفات احتجاجية بساحة الحكومة بالقصبة وفي مختلف الجهات بداية من الساعة 11 صباحا يليها تجمع بمقر النقابة

– تحديد يوم الخميس 10 ديسمبر الموافق للاعلان العالمي لحقوق الإنسان كموعد الاضراب العام في قطاع الصحافة والاعلام

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين كافة منظوريها إلى التّجند للدفاع عن حقوقهم والمشاركة بكثافة في التحركات الاحتجاجية.