وفاة إبنه وعلاقته بزوجته ”سيران”: محمد الناصر يتأثّر حد البكاء..

عُرف محمد الناصر السياسي والبرلماني الذي ترأس المجلس والبلاد في أزمات كثيرة ولحظات حرجة لم تعرف لها البلاد مثيلا، بأنه الرجل الصارم الجدي قليل الكلام، لكنه فتح قلبه اليوم أمام المصدح وخلال استضافته في برنامج ”بورتريه باي موزاييك اف ام” وتحدث عن تفاصيل مسيرته الذاتية ولحظات ألم عاشها ولا يعرفها كثيرون.

سنة 2013، فقد محمد الناصر ابنه سليم الناصر عن عمر ناهز 48 سنة، وكان الناصر حينها يمر بأزمة صحية أضيفت إليها الوفاة الصادمة لإبنه المقرّب. وصف ضيف موزاييك تجربة الفقدان تلك قائلا ”إبني خلى عليا بلاصة كبيرة..كان حنين برشا و محبوب و فنان بأتم معنى الكلمة.. كان كفء في خدمتو و محب للثورة التونسية وشارك في احتجاجات جانفي 2011.. وفاته كانت صدمة وخلّفت ألما كبيرا”.

وأهدى محمد الناصر أغنية ”إنت عمري” لأم كلثوم لزوجته ورفيقة دربه ”سيران”، ولم يستطع حبس دموعه خلال الحديث عنها..