وضع القضاء الإداري موضوع لقاء المشيشي برئيس اتحاد القضاة الإداريين

التقى رئيس الحكومة هشام مشيشي، بعد ظهر اليوم الإثنين، بقصر الحكومة بالقصبة، رئيس اتحاد القضاة الإداريين، القاضي وليد الهلالي، الذي أفاد بأن اللقاء تناول جملة من المطالب التشريعية واللوجستية والمادية والاجتماعية ووضع العمل بالمحاكم من حيث البنية التحتية.

وقال الهلالي، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، إن الاتحاد وجد “كل التجاوب” من قبل رئيس الحكومة حول المقترحات التي من شأنها تطوير عمل المرفق القضائي الإداري ودعم استقلالية السلطة القضائية عموما.

وأكد أن اللقاء برئيس الحكومة مثـّل مناسبة لطرح جملة من المقترحات التي تهم وضعية القضاء الإداري، من أبرزها تأكيد اتحاد القضاة الإداريين على المطالب القانونية التي تتعلق بالهيكلة الجديدة وفق دستور سنة 2014، مبيـّنا أن وضعية القضاء الإداري الحالية غير دستورية باعتبار وجود دوائر في بعض الجهات لا ترتقي الى مرتبة المحاكم.

كما أوضح رئيس اتحاد القضاة الإداريين أن اللقاء تطرق أيضا إلى جملة من الجوانب القانونية المتعلقة بخصوصية القضاء الإداري، على غرار حق القضاة الإداريين في قانون أساسي خاص بهم، مبرزا أن الاتحاد سنّ مجلة قانونية في هذا المجال سيتم تقديم نسخة منها الى رئاسة الحكومة ومنها الى السلطة التشريعية لمناقشتها.

وأشار رئيس الاتحاد إلى عدد من المطالب المتعلقة بتدعيم موارد التعاونية الخاصة بالقضاة الإداريين من حيث جودة الخدمات والامتيازات التي توفرها لفائدتهم، معربا عن أمله في الاستجابة لهذه المطالب ومؤكدا أهمية تجاوز الأزمة الراهنة التي يمر بها المرفق القضائي.