وصول طائرة إماراتية إلى تونس محملة بـ 18 طنا من المساعدات الطبية

حطت صباح اليوم الاثنين بمطار تونس قرطاج، طائرة شحن إماراتية محملة بـ 18 طنا من المساعدات الطبية لفائدة تونس في اطار المساهمة في مكافحة فيروس كورونا، في انتظار وصول طائرة إماراتية ثانية مساء اليوم، وفق ما أكده أمير اللواء والمدير العام الصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني مصطفى الفرجاني.

وقال الفرجاني إن الشحنة الأولى من المساعدات الطبية تتمثل في أجهزة للتنفس الاصطناعي ووسائل وقاية شخصية لفائدة الاطارات الطبية وشبه الطبية، مشيرا إلى أنها ستوضع على ذمة وزارة الصحة وإدارة الصحة العسكرية لتعزيز المستشفيات العمومية والمستفشيات الميدانية بحسب احتياجاتها.

وكشف هذا المسؤول عن قدوم طائرة شحن اماراتية ثانية مساء اليوم محملة أيضا بالمساعدات الطبية دون أن يحدد وزن حمولتها. وأكد أن هذه المساعدات تتنزل في اطار المساعدات الدولية التي تتحصل عليها تونس لمجابهة فيروس كورونا الذي يشهد انتشارا متسارعا دفع الحكومة الى اتخاذ تدابير استثنائية للحد من توسعه.

وارتفع العدد الجملي للوفايات منذ انتشار فيروس كورونا المستجد في تونس في شهر فيفري الماضي إلى غاية 1 نوفمبر الجاري إلى 1381 حالة وفاة، فيما بلغ العدد الجملي للمصابين منذ بداية ظهور الفيروس في تونس إلى نحو 62 ألف مصاب.