وزير التجارة: الأسعار تراجعت ولدينا وفرة في الإنتاج

قال وزير التجارة محمد مسيليني ، اليوم الثلاثاء في اجابته على أسئلة طرحتها خلية الأزمة بالبرلمان خلال جلسة حوار، إن أغلب المنتوجات الفلاحية متوفرة وقد سجلت تراجعا في الأسعار خلال الفترة الأخيرة في وقت وضعت فيه الوزارة خططا لتشجيع تصدير المنتوجات الفلاحية مع مراعاة الطلب المحلي او تخزينها .

ولاحظ مسيليني، ان تونس تمر حاليا بذروة الانتاج الفلاحي وان البلاد تسجل وفرة في المعروض مقابل الطلب على المنتوجات .

ولفت الى ان تونس تسجل رغم ذلك ارتفاعا في اسعار بعض المنتوجات على غرار لحوم الابقار التي ارتفعت اسعارها في بعض المناطق وذلك نظرا لاغلاق اسواق الدواب مشيرا الى وجود خطط لتوريد كميات قليلة مع مراقبة السوق .

وتطرق مسيليني ، في سياق حديثه عن المراقبة الاقتصادية ، الى وجود 752 مراقب فقط مشيرا الى اهمية دور فرق المراقبة في حماية المستهلك ومراقبة الاسواق.

ولفت الى ان هذه الفرق نفذت ، ما بين غرة مارس و 20 افريل 2020 ، نحو 52 الف عملية رقابية افضت الى عدة نتائج من بينها حجز 1267 طن من السميد واصدار 78 قرار بمنع للتزود و55 قرار لغلق المحلات المخالفة .

وشدد مسيليني ، في ذات السياق، على أهمية رقمنة المخازن والمسالك لمراقبة العمليات الاحتكارية مشيرا الى ان وزارة التجارة ستعلن قريبا عن مشروع رقمنة لمسالك التوزيع والاسواق.

وبين ان الوزارة ، خلال تطرقه الى فائض انتاج البطاطا، الى ان الوزارة تنفذ خطة لتخزين 40 الف طن ، في ظل وفرة الانتاج المحلي في اطار برنامج بقيمة 7،2 مليون دينار يشمل كل الفائض من الانتاج في محاولة لمحاية الانتاج وتوفير مخرزن استراتيجي.

وشدد على ان وزارة التجارة ، تتدخل لتحديد هامش الربح وكذلك لتحديد الأسعار عند الضرورة على غرار ضبط سعر الكمامات ومراقبة هذه الأسعار على مستوى الاسواق.

وكشف مسيليني عن وجود نشاط تصديري للمنتوجات الفلاحية الفائضة عن الحاجة وذلك من خلال توفير بواخر للشحن الى ليبيا واخرى نحو الجزائر الى جانب بحث امكانية اعتماد الشحن الجوي نحو دول الخليج علما وان الحكومة تعمل على ايجاد جلول لارتفاع كلفة النقل .

(وات)