موسي: عدنا من بعيد ونجحنا رغم الدكتاتورية

خلال مؤتمر صحفي عقدته كتلتها صباح اليوم الجمعة 26 جوان 2020 لتقييم السداسي الأول من العمل البرلماني، قالت عبير موسي رئيسة الكتلة أن مكتب المجلس عقد 41 اجتماعا بلغت نسبة حضور حزبها فيها 97 % و اعتبرت موسي أن مكتب المجلس مارس الدكتاتورية في اتخاذ عديد القرارات وان الكتلة قدمت عديد الاعتراضات ومراسلات التظلم والتي لم تؤخذ بعين الاعتبار وفق تعبيرها.

تعرضت موسي أيضا إلى ندوة الرؤساء التي تجتمع قانونا كل ثلاثة أشهر لكنها اجتمعت مرة واحدة خلال كل السداسي، مصرحة أن الندوة لم يكن لها جدول أعمال وشهدت تشنجا كبيرا ولم تنجز مهمتها.

أما بخصوص الجلسات العامة فاعتبرت موسي أن المجلس أنجز 90 % من الجلسات العامة المبرمجة حضرت كتلة الدستوري الحر 95 % معترضة إلى إحصاء بوصلة في نسبة الحضور ووصفته بغير الدقيق.

أما بخصوص تفاصيل القوانين اعتبرت موسي أن المجلس يعمل في أغلبه على القروض الذي بلغت نسبة الجلسات العامة الخاصة بها 46 % من مجموع الجلسات العامة.

وفي ما يتعلق بنشاط لجنة الصناعة والطاقة التي تترأسها موسي، اعتبرت أن اللجنة عانت من تعطيلات متواصلة من قبل نواب النهضة والإئتلاف والتيار بسبب وجودها على رأس اللجنة منها تعطيل مشاريع قوانين مهمة وفق تعبيرها.

حضر الندوة الصحفية في مقر المجلس عدد من أعضاء الحزب من مختلف الهياكل وقد توجهت لهم رئيسة الكتلة بالتحية قائلة: عدنا من بعيد وهذا يوم تاريخي يبيّن حرصنا على إعادة مجد “الدساترة”

سيدة الهمامي