مورّد نفايات إيطاليا يغادر تونس ؟

قال الأمين العام المساعد والناطق الرسمي للإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري لموزاييك إن صاحب الشركة المشتبه في تورطه في قضية توريد نفايات من إيطاليا يبدو أنه غادر التراب التونسي حسب المعلومات التي إستقتها المنظمة الشغيلة.

واستدرك الطاهري قائلا ”قد تكون المعلومة غير دقيقة ولكنها مهمة ويجب توضيحها من طرف إدارة الموانئ الجوية”.

وأكد الطاهري وجود تلاعب واستهتار بسيادة البلاد وصحة المواطنين، مقرّا بوجود عدة مشاكل في الموانئ التي بات جزء منها مستباحا على حد تعبيره.

وطالب محدثنا القضاء بتعجيل البتّ في القضية وتحميل المسؤوليات للأطراف المتورطة عبر إنفاذ القانون بقوة وصرامة، مرجحا أن تكون عملية توريد النفايات وإدخالها تونس لم تكن الأولى من نوعها.

كما دعا في سياق متصل الى ضرورة كشف المخطط والتحري حول مدى صحة ماراج من أخبار حول ردم نفايات سابقا وفق قوله.

وختم الطاهري حديثه بالتعليق على إعفاء المدير العام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات، معتبرا أن هذه الإقالة ضرورية ولكنها غير كافية في ظل وجود أكثر من أطراف مضطلعة وأخرى متواطئة في الملف وفق تعبيره.

*إيناس الهمامي