مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية  في إضراب بثلاثة أيام

يدخل مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية في إضراب بثلاثة أيام بداية من اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2020 للمطالبة بتعميم الزيادة الخصوصية التي تحصلت عليها عدة أسلاك في القطاع العمومي.

ويطالب مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية بتحسين أوضاعهم المادية وتمتيعهم بنفس الزيادة الخصوصية التي شملت مهندسي الوظيفة العمومية.

ويأتي هذا الإضراب عن العمل بعد تنفيذ مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية اضرابا عاما حضوريا نهاية أكتوبر الماضي بدعوة من عمادة المهندسين.

المزيد من التفاصيل في تصريح شادي بن خليفة رئيس مكتب مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية لموزاييك:

شادي بن خليفة