ملف جامعة كرة القدم: هيئة الرقابة الإدارية والمالية توضّح

أكّدت الهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية في بلاغ أنّ تعهّدها بمتابعة التقرير الرقابي حول مراقبة تصرف وحسابات الجامعة التونسية لكرة القدم لا علاقة له بالتجاذبات القائمة (على خلفية الإتهامات التي وجّهها النائب ياسين العياري لرئيس الجامعة بالفساد).

وقالت الهيئة إن هذا التعهد يدخل في إطار عملها التقليدي ونشاطها الاعتيادي حيث تم إدراج هذا الملف في سلم المتابعات التي تؤمنها الهيئة بمقتضى المشمولات القانونية منذ شهر مارس 2019 باعتبار أنه ورد عليها بتاريخ 09 أكتوبر 2018 من الهيئة العامة للرقابة المالية، وفق نصّ البلاغ.

وأوضحت أنها تنطلق في متابعة التقارير الرقابية بعد مرور فترة زمنية ما بين 6 أشهر وسنتين من تاريخ ورودها عليها وذلك بهدف ترك مجال زمني للهيكل الذي خضع للرقابة للشروع في الاصلاح الذاتي واتخاذ اجراءات التدارك المستوجبة.

وأكّدت الهيئة أن دورها اصلاحي وأن متابعاتها تهدف إلى الوقوف على الاصلاحات المتخذة ومساعدة الهيكل المذكور على تدارك الاخلالات وتدارك مجهود الاصلاح بهدف عدم تقرر الأخطاء التي رصدتها هياكل الرقابة.