لهذا سينعقد “مجلس أصحاب المصلحة” في الصناعات الإستخراجية..

علمت موزاييك أنّ الاجتماع الرابع لـ”مجلس أصحاب المصلحة” في قطاع الصناعات الاستخراجية سينعقد صباح الأربعاء القادم الفاتح من جويلية بالعاصمة.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذا لمقرر وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي المتعلّق بإحداث مجلس أصحاب المصلحة وتنفيذا للتعهد السادس من خطة العمل الوطنية لشراكة الحكومة المفتوحة والمتعلقة بانضمام الجمهورية التونسية لمبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية.

ويهدف مجلس أصحاب المصلحة إلى القيام بكل الأعمال والإجراءات التي تسمح بانضمام تونس إلى مبادرة الشفافية طبقا لقواعدها المضبوطة.

ويتكون المجلس من عشرين عضوا برئاسة وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، منهم خمسة ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ويتوزع الباقون بين ممثلي الوزرات المعنية وشركات الإنتاج في مجال الطاقة والمناجم.

ويتضمن جدول أعمال جلسة يالاربعاء النظر في تركيبة المجلس وبرنامج تقديم ملف الانضمام إلى مبادرة الشفافية الدولية في الصناعات الاستخراجية وتمويل المجلس واختيار مكتب مساندة لنشاطاته وتعيين شخصية وطنية لقيادة المبادرة.

وتهدف هذه المبادرة إلى “تمكين المواطن ومختلف مكونات المجتمع المدني من النفاذ إلى المعلومة وبالتالي تكريس شفافية القطاع والحد من الانتقادات والاحتجاجات التي يعاني منها هذا القطاع والتي قد تصل إلى تعطيل الإنتاج”.