‘لا أسهم مباشرة للفخفاخ في الشركة..والصفقة مع الدولة قبل وصوله الحكم’

تبعا للتصريحات المتعلقة بتضارب المصالح لدى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ في علاقة بإمتلاكه أسهما في شركة خاصة تحصّلت على صفقة عمومية، اتّصلت موزاييك بمصادر مطّلعة ومقرّبة من رئاسة الحكومة، وقد أكدت أن رئيس الحكومة لا يملك أيّة أسهم مباشرة في الشركة المعنية بشكل مباشر بل “يمتلك أسهما في إحدى الشركات المساهمة في رأس مالها”.

وأضافت المصادر ذاتها أنّ الفخفاخ ليس مسيّرًا و لا وكيلا في أيّ شركة من شركات المجمع المعني و لا يتصرّف في أسهمه. وأوضح أنّ الصفقة المعنية والتي تمّ تداولها إعلاميا تم نشر طلب عروضها في سبتمبر 2019, ووقعت الإجابة وفتح طلب العروض يوم 25 ديسمبر 2019 و فازت فيها 3 شركات من مجموع خمسة، منها شركة ”فاليس” التابعة لمجمع soteme valis serpol و تترأسه شركة soteme التي لا علاقة لرئيس الحكومة بها.

وقد تم نشر نتائج الصفقة في شهر أفريل 2020 في موقع الصفقات العمومية. وبيّنت مصدرنا أنّ شركة ”ڢاليس” لها تعاقد سابق مع الدولة منذ سنة 2017 في نفس مجال إستغلال النفايات وهو مجال تحتكره الدولة .

وللإشارة فإنّ رئيس الحكومة قام بالتصريح بمكاسبه لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، حسب المصدر ذاته، و لم يتلقَّ أيّ إشعار منها في تضارب المصالح في قراءتها للفصل 20. علما وأنّ رئيس الحكومة انطلق في إجراءات التفويت بالبيع في أسهمه في الشركة والمجمع المعني.