قيس سعيّد: أطراف حاولت إجهاض اتفاقات دوليّة وعرقلة مبادرات

صرّح رئيس الجمهورية قيس سعيّد في كلمة توجّه بها إلى الشعب التونسي بمناسبة حلول السنة الجديدة اليوم الخميس 31 ديسمبر 2020 أنّ تطوير العلاقات الدوليّة لم يكن هيّنا أو يسيرا ”فلقد التقيت عددا غير قليل من المسؤولين من الدول الشقيقة والصديقة ولكن للأسف حاول البعض في الداخل إجهاض هذه الاتفاقات حتى قال أحد المسؤولين الأجانب حرفيا “أعينونا حتى نتمكن من تقديم العون لكم”.

واستدرك رئيس الجمهورية “قد لا يكون هذا مجال الحديث عن جملة من القضايا ولكن همّ الكثيرين هو إحباط أي عمل تتمّ المبادرة به فليس المهم عند هؤلاء الاستجابة لمطالب الشعب بل الغاية الوحيدة هي عرقلة أي مبادرة تأتي من غيرهم” حسب قوله.

وتابع قيس سعيّد “ازداد الوضع صعوبة مع هذه الجائحة التي لم يعرف التاريخ مثيلا لها حيث أغلقت الحدود وتعطلت حركة النقل وتعطلت الدورة الاقتصادية وكان لزاما في المدة الأولى عندما أغلقت الحدود العودة بالتونسيين العالقين في كل أنحاء العالم”.