‘عياض اللومي: ‘شتمي لعبير موسي مجرد أراجيف

أكد النائب عن كتلة قلب تونس رئيس لجنة المالية عياض اللومي في تدوينة على فيسبوك أنه لم يتوجه بعبارات نابية وغير أخلاقية ضد رئيسة كنلة الدستوري الحر عبير موسي، قائلا إنها أكاذيب صادرة عن عبير موسي والنائب مجدي بوذينة تلتها حملة ممنهجة ضده.

وقال اللومي إنه سيتوجه للقضاء لرفع قضية ضد عبير موسي ومجدي بوذينة وكل من سيكشف عنه البحث من الذين يديرون صفحات التواصل الاجتماعي من اجل التشويه والشتم والإدعاء بالباطل.

وفي ما يلي نص التدوينة

صدرت اكاذيب واراجيف عن عبير موسي ومجدي بوذينة عبر قنوات التواصل الاجتماعي وقناة الحور التونسي تحمل اتهاما خطيرا بانني توجهت اليها بالتصريح التالي ” انتي بلاصتك في …” وتلت هذه الأراجيف حملة ممنهجة شملت كل أنواع الشتم والقذف والكلام النابي ضدي وضد حزب قلب تونس الذي وصفه مجدي بوذينة بالماخور وضد عائلتي المكونة من زوجتي وبناتي القاصرات والتي تم وصفها من قبل صفحات عبير موسي بابشع النعوت وهو ما دفعني للرد حيث تجاوز الموضوع الإختلاف السياسي ليتحول الى هرسلة لي ولعائلتي بشكل جارح ولغاية تسجيل نقاط سياسية.

يهمني ان أتوجه للراي العام لتكذيب ما ورد على لسان عبير موسي جملة وتفصيلا واشدد على ان مثل هذه الأقوال ليست من أخلاقي ولا من تربيتي وانني احترم المراة ولا اقبل ان يتحول السجال السياسي الى مس من الأعراض ولم يسبق ان اتهمني أي من الفرقاء السياسيين بهكذا تصريحات

كما ادعو من لا يعرفني الى التحري في ما ورد على لسان المذكورة قبل توجيه التهم الى شخصي المتواضع والى عائلتي التي تشمل نساء أيضا والتي ورد في حقهن كل أنواع الثلب والتشويه

كما اذكر الراي العام بان عبير موسي اعتادت لعب دور الضحية من خلال الادعاء بالباطل على كل من خالفها الراي وخاصة في مجلس نواب الشعب ( الأستاذة ليلى الحداد والأستاذة سامية عبو والسيدة جميلة كسيكسي والرئيسة سميرة الشواشي وحتى من حزبها السيدة لمياء جعيدان الخ)

كما انني ساطلب حق الرد من قناة الحوار التونسي وساتوجه للقضاء لرفع قضية ضد عبير موسي ومجدي بوذينة وكل من سيكشف عنه البحث ممن يدير صفحات التواصل الاجتماعي المنظمة للحملة المشينة في حقي وحق بناتي القاصرات من اجل التوشويه والشتم والإدعاء بالباطل.