سيغما: سعيّد والمكّي والمشّيشي يكسبون ثقة التونسيين

كشف البارومتر السياسي لشهر سبتمبر 2020 الذي أعدته مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع جريدة المغرب أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد مايزال في طليعة مؤشر الثقة الكبيرة ب 51 بالمائة رغم خسارته لثلاث نقاط.

وأوضح الاستبيان الذي نشرته جريدة المغرب اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 أنّ سعيّد ظلّ متبوعا بوزير الصحة السابق والقيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكّي بـ 37 بالمائة رغم خسارته ست نقاط في شهر واحد.

ويتبع سعيّد والمكي كلّ من الصافي سعيد ب29 بالمائة ثم المنصف المرزوقي ب24 بالمائة فعبير موسي ب21 بالمائة.

ودخل رئيس الحكومة هشام المشيشي لأوًل مرة محتلا المرتبة السادسة ب20 بالمائة.