سيدي علي بنعون: الأساتذة يضرون عن العمل

دخل اليوم الاثنين 12 أكتوبر 2020 المربون في مختلف المؤسسات التربوية بمعتمدية سيدي علي بنعون التابعة لولاية سيدي بوزيد في إضراب عن العمل بيوم فقط إلى جانب وقفة احتجاجية جهوية نظمها المربون بمختلف المؤسسات التربوية بالجهة من العاشرة صباحا إلى منتصف النهار، وكذلك بمقر المندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد التي انطلقت منها مسيرة باتجاه مقر الولاية وذلك للتنديد بظاهرة العنف التي طالت الفضاءات التربوية، وهدّدت سلامة الاطار التربوي على غرار ما حدث في كل من اعدادية ”المكارم” و”سيدي علي بن عون” ومعهد “فايض” وفي عديد المدارس الابتدائية بالجهة، وفق تصريحاتهم لمراسل موزاييك في الجهة.

وكانت الفروع الجهوية لنقابات التربية بسيدي بوزيد قد اجتمعت امس الاول بدار الاتحاد الجهوي للشغل بالجهة تحت اشراف المكتب التنفيذي للاتحاد لتدارس تنامي ظاهرة العنف التي ما انفكت تطال الفضاءات التربوية وتهدد سلامة المربين.

وأصدرت بيانا في الغرض، دعت فيه إلى تنظيم التحركات الاحتجاجية انفة الذكر للتنديد بـ “ظاهرة العنف المسلط على رجال التربية وتراخي وزارة التربية والسلط الجهوية وصمتها المريب في التدخل لحماية الأسرة التربوية وتحميلها المسؤولية كاملة في اتخاذ كافة التدابير والاجراءات الردعية وانفاذ القانون ضد الاعتداءات المتكررة .