سفير فرنسا في الحجر الصحي الذاتي

أشاد السفير الفرنسي في تونس أوليفييه بوافر دارفور إبّان وصوله في أوّل رحلة جويّة قادمة من باريس إلى مطار تونس قرطاج اليوم السبت 27 جوان 2020 بالإجراءات الصحيّة المتخذة في المطار توقيا من انتشار فيروس كورونا.

وأكّد أنّه سيلتزم بالحجر الصحّي الذاتي في منزله لمدّة أسبوع قبل أن يستأنف مهامه بمقرّ السفارة الفرنسية.

وللتذكير فانّ تونس قرّرت إعادة فتح حدودها الجوية والبرية والبحرية أمام التونسيين بالخارج والسياح ابتداء من اليوم السبت.

وقد أعلنت شركة الخطوط الجوية التونسية عن جملة من الإجراءات الجديدة على متن طائراتها بداية من اليوم أهمها إجبارية ارتداء الكمامات طيلة الرحلة إلى غاية الخروج من المطار ما عدا من تقل أعمارهم عن سنتين والحد من التنقلات داخل الطائرات مع ضرورة الحضور إلي المطارات قبل 4 ساعات من موعد الرحلة والاستظهار بالاستمارة الصحية التي يجب تعميرها بالإضافة إلى الالتزام بالحجر الصحي الذاتي والذي يخص الوافدين من الدول المصنفة برتقالية.