راشد الغنوشي بعد انتخابه رئيسا للبرلمان: الأغبياء هم الذين لا يتغيرون

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي إنّ تشكيل الحكومة المقبلة سيأخذ بعين الإعتبار التوازنات الممكنة في هذا البلد لإنتاج حكومة ذات قاعدة شعبية عريضة حتى تنهض بالإستحقاقات المطروحة على البلاد وخاصة الإستحقاقات الإجتماعية والإقتصادية.

وقال الغنوشي في إجابة على سؤال إذا ما سيتمّ ترشيح شخصية من النهضة لرئاسة الحكومة، إنّ ذلك أمر محتمل، وصرّح في هذا الخصوص ”أن يكون من النهضة.. من الصف الأوّل أو من الصف العاشر.. من أصدقاء النهضىة ولن يكون خارج هذه الدائرة”.

وبشأن سؤال لمبعوث موزاييك حول تغيّر موقفهم وعدم التمسك بمرشّح من النهضة قال الغنوشي: ”الأغبياء هم الذين لا يتغيّرون”.

وأكّد الغنوشي في تصريحات إعلاميت تلت إعلان إنتخابه رئيسا للبرلمان الجديد أنّ الحسم في مسألة ترشيح الشخصية التي ستقوم بتشكيل الحكومة لن تتجاوز يوم الجمعة على اقصى تقدير.

وبشأن انتخابات رئاسة مجلس النواب التي جرت مساء اليوم قال الغنوشي إنّ حسم أمر الرئاسة (في البرلمان) لم يكن ممكنا دون التعامل مع الآخرين بمن فيهم ”قلب تونس”.

وأضاف الغنوشي ”لا نستطيع أن نقاطع أي حزب انتخبه الشعب” مشيرا إلى أنّ النظام الإنتخابي يجبر على التعامل مع الجميع.

وتابع ”نحن في البرلمان سنتعامل كما تعاملنا في السابق مع كلّ الأطراف دون إقصاء”، ملاحظا أنّه لا يمكن أن يصدر تشريع في البرلمان دون توافق مع الآخرين.