رئيس الدولة: ‘رغم الألم.. سنتصدى لجميع المؤامرات’

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء الأحد 28 جوان 2020 بعدد من متساكني منطقة قرطاج محمد علي بعد أداء صلاة العشاء في جامع التقوى، الذين نقلوا له عددا من مشاغلهم وذكّروه بمطالب ‘ثورة 14 جانفي’ المتمثلة أساسا في الشغل والحرية والكرامة الوطنية، كما عبروا له عن مساندتهم له.

وأكد رئيس الدولة بالمناسبة أن ‘الموت أفضل من أن نعيش دون كرامة’، وخاطبهم قائلا ‘ سنعيش بكرامة رغم الألم.. هناك مؤامرات وسنتصدى لجميع المؤامرات وكل من يعمل على إفساد مطالب الشعب التونسي وأنا معكم وسأبقى معكم..’

فيديو من فيسبوك