رئيس الجمهورية يتابع ملف تصنيع الكمامات والمضاربة فيها

علمت موزاييك من مصادر مطّلعة أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد بصدد متابعة ملف الشبهات حول تصنيع الكمامات الواقية و المضاربات في هذا المنتوج الحسّاس.

وكان رئيس الجمهورية قد ندّد في افتتاح مجلس الأمن القومي المنعقد الجمعة 17 أفريل بالمضاربات الحاصلة في بيع الكمامات. كما استنكر خلال زيارته إلى وحدة صناعية للكمامات وملابس الوقاية الطبية بالمنطقة الصناعية بالقيروان يوم الخميس 16 أفريل تعمّد بعض الجهات الترفيع في أسعار الكمامات والمضاربة فيها، والحال أنّها مادة حيويّة في الحرب ضد كورونا.

و تضاعف الإهتمام بالكمامات الواقية مع اقتراب موعد تطبيق الحجر الصحّي الموجّه، حيث من المنتظر أن يكون وضع الكمامات أحد شروط التمتّع بالتخفيف من الحظر سواء في التنقّل أو في ممارسة بعض الأنشطة.

وفي موضوع ذي صلة ستنشر رئاسة الحكومة ممثّلة في مصالح وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد غدا الإثنين 27 أفريل 2020 ملخّصا حول الإخلالات والنقائص التي توصّل لها فريق الهيئة العامة لمراقبة المصاريف العمومية. علما وأنّ التقرير جاهز منذ الخميس 23 أفريل، وقد تمّت إحالته إلى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.