خليّة الأزمة بالبرلمان تُقر مواصلة العمل بالتدابير الخصوصيّة

أقرت خليّة الأزمة بالبرلمان اليوم الأربعاء 11 نوفمبر 2020 مواصلة العمل بالتدابير الخصوصيّة لضمان استمراريّة عمل مجلس نواب الشعب.

واتخذت خلية الأزمة قرارها خلال اجتماعٍ ترأسه رئيس البرلمان راشد الغنوشي وبعد النظر في تقرير حول مواصلة اعتماد تدابير خوصيّة لضمان استمراريّة عمل مجلس نواب الشعب، مُمضى من قبل المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة ورئيس الهيئة العامة للمصالح المشتركة للمجلس وطبيب المجلس، أوصى من خلاله بمواصلة العمل بالتدابير الخصوصيّة المعتمدة مؤخرا بكيفيّة تتلاءم مع درجة خطورة الوضع الوبائي وتحفظ سلامة روّاد المجلس وتضمنُ استمراريّة عمل المجلس ومواصلة اضطلاعه بمختلف مهامه ووظائفه الحيويّة.

ويُذكر أنّ خليّة الأزمة تتركّب من أعضاء مكتب المجلس ورؤساء الكتل البرلمانيّة ورئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية وتتّخذُ قراراتها بأغلبية ثلثي الحاضرين.