خاص: قيس سعيد تنقل إلى الوردانين حول هذا الملف

في تصريح خاص لمراسلة موزاييك في سوسة، كشف عمر منصور رئيس بلدية الوردانين، أن زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد للمعتمدية اليوم الإربعاء، كانت فجئية موضوعها ما راج مؤخرا حول وجود أسلحة في الجهة، وفق تصريحات أمني مؤخرا.

وقال منصور إن رئيس الجمهورية تنقل من أجل معاينة حقيقة الوضع في الوردانين، مضيفا ”الرئيس أعطى عناية للموضوع وزار معتمدية الوردانين مرفوقا بوالي المنستير، أين إلتقى المعتمد، كما تنقل إلى البلدية وتحدث إلى مختلف المسؤولين في الجهة كما إستمع إلى مشاغل المواطنين وإطلع على بعض الإشكالات التي تتعلق أساسا بالمسائل التنموية والاقتصادية والاجتماعية التي تهمّ المواطنين.”.

وأكد منصور أن قيس سعيد تعهد بالتصدي للإرهاب وإيلاء الملف الأهمية اللازمة.

ومن جانبه، صرح والي الجهة أكرم السبري لمراسلنا بالمنستير، أن رئيس الجمهورية توجه من مقر المعتمدية برسالة طمأنة إلى الشعب التونسي عامة ولأهالي الوردانين خاصة، مفادها أن الوردانين آمنة و أن ”كل ما روج حولها من ارهاب وإنتشار أسلحة لا أساس له من الصحة و مجرد إشاعات”، مؤكدا على أن مدينة الوردانين منطقة آمنة وبعيدة كل البعد عن التهم الباطلة التي يريدون من خلالها ربط المدينة وأهاليها بالارهاب، على حد تعبيره.

*الصورة من الأرشيف