جمعية القضاة تدعو إلى التعامل بإيجابية مع مطالب منظوريها

دعا المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين في بيان اليوم 20 نوفمبر 2020، عموم القضاة العدليين والإداريين والماليين إلى مواصلة الإضراب المقرّر سابقا لمدة خمسة أيام أخرى وإلى غاية يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020، باستثناء القضايا الإرهابية والمسائل الحيوية، وذلك احتجاجا على الأوضاع الصحية وظروف العمل الكارثية بالمحاكم، إضافة إلى الظروف المادية المتردية للقضاة وتعطيل ملف الإصلاح القضائي، وفق نص البيان.

كما دعا المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين رئاسة الحكومة ووزارة العدل إلى التعامل بإيجابية مع مطالبهم والتسريع في الاستجابة إليها تجنبا لمزيد تأزم الوضع القضائي.