توصيات المجلس الوزاري المضيّق حول الحوض المنجمي

أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ صباح اليوم الجمعة 24 أفريل 2020 بقصر الحكومة بالقصبة على مجلس وزاري مضيـّق خُصّص لمتابعة مشاغل الحوض المنجمي وإيجاد حلول عاجلة لإعادة نسق الإنتاج.

ونظر المجلس في وضع قطاع الفسفاط بالحوض المنجمي والذي يشتغل حاليا بنسبة 30% من طاقته الجملية ممّا تسبّب في خسائر جسيمة في ظلّ ما تعيشه البلاد من أزمة صحية ووضع إقتصادي صعب.

وبعد التداول والاستماع إلى المداخلات، تعّرض المجلس إلى الأسباب الهيكلية والاجتماعية لمعضلة الحوض المنجمي مشدّدا على ضرورة وضع حدّ لها بتضافر الجهود مركزيا وجهويا.

ضرورة إيجاد حلّ عاجل لتشغيل مصنع المظيلة

وأكّد المجلس على ضرورة إيجاد حلّ عاجل لتشغيل مصنع المظيلة لاستكمال القسط الأخير من أشغاله و دخوله حيز الاستغلال في اقرب الآجال ودعا إلى ضرورة الإسراع في إصلاح الخطّ عدد 15 للسّكة الحديدية وإعادة تشغيله بصفة عاجلةوتقرّر تكوين فريق تفاوض يضمّ ممثلين عن رئاسة الحكومة وممثلي الوزارات المعنية لإيجاد الحلول العاجلة لاستئناف نسق الإنتاج و حل إشكالية نقل 2.5 مليون طن جاهزة للتصدير والتحويل وللمحافظة على ديمومة الشركة التي فاقت خسائرها 1000 مليار مقارنة بسنة 2010.

وأقر المجلس تشكيل فريق عمل مختص لوضع تصور استراتيجي لمعالجة شاملة للمشاغل العميقة للحوض المنجمي تأخذ بعين الاعتبار الجوانب التنموية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية للجهة.