تشجيع الجزائريين على زيارة تونس محور إجتماع بوزارة السياحة

عقد وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي اليوم الأربعاء 24 جوان 2020 بمقر الوزارة، جلسة عمل مع وكالات الأسفار التي تنشط على مستوى السوق الجزائرية.

وخصصت الجلسة لتدارس السبل المثلى لاستقبال الأشقاء الجزائريين لقضاء عطلتهم في تونس وكيفية تشجيعهم على زيارة بلادنا على طوال السنة والترفيع من وتيرة الجزائريين الوافدين على تونس، سواء عن طريق البر أو جواً.

كما تم التذكير بالإجراءات الوقائية التي ينص عليها البروتوكول الصحي الذي سيتم تطبيقه بمختلف المؤسسات والفضاءات السياحية لضمان سلامة العالمين في القطاعات السياحية وكذلك الوافدين على بلادنا.

وأكد التومي أن الجزائر تعد أحد أهم الأسواق السياحية الوافدة على بلادنا ويجب أن تحظى بعناية خاصة بالنظر لعراقة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين مشيرا إلى ضرورة العمل على تسهيل دخول السياح الجزائريين خاصة بالمعابر البرية من الجانبين مشيرا إلى الإستعداد التام للوحدات الفندقية لاستقبالهم ليتمكنوا من قضاء عطلتهم في أحسن الظروف.

وقد تم التذكير، خلال الجلسة، بأن وزارة السياحة والصناعات التقليدية قد قامت، خلال الفترة الماضية، بحملة ترويجية تضامنية ذات صبغة غير تجارية مع الشعب الجزائري للتعبير عن تضامن تونس ووقوفها جنبا لجنب مع الشقيقة الجزائر في حربها ضد وباء كورونا.